القائمة الرئيسية

الصفحات

عثمان 41 السيد الحداد يكشف حقيقة ديفيد الخائن ويقوم بالقضاء عليه

 

عثمان 41 السيد الحداد يكشف حقيقة ديفيد الخائن ويقوم بالقضاء عليه


 بعد ان كشفنا لكم العديد من تساؤلاتكم بخصوص الاعلان الثاني للحلقه وتحدثنا معكم عن اهم هذه التساؤلات وهي هل ستكون نهايه دوندار فعلاً في هذه الحلقه كما ظهر في الاعلان وما هو سبب ضرب عثمان لجوكتوغ وماذا سيحدث لبامسي والامانه التي معها ولمن لا يعرف اجابه كل هذه التساؤلات يذهب الى قناتنا على اليوتيوب اشتركوا فيها الان ساترك الرابط في اخر المقالات والان حان الوقت لنكشف لكم اهم المفاجات على الاطلاق وستكون هذه المفاجات حزينه للاسف بعض الشيء.



 وهي بخصوص الحداد داوود ومصيره في المسلسل فقلنا شاهدنا انه هو من اخبار السيد عثمان عن امر مخطط دوندار ولكن كيف عرف كل هذا ومن اين عرف كل هذا لابد انه دخل في لعبه كبيره وهذا ما سنوضحه في هذه المقاله ولكن الكثيرون منكم توقعوا في مقاله سابقه لنا انه هو من سيكشف الخائن ديفيد فهل سيكشف هو بهذه السهوله لهذا انصحكم بقراءه هذه المقاله الى النهايه والاهم من كل ذلك هو ان لا تنسوا ذكر الله تعالى وتصلوا على الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم و هيا بنا لنكمل موضوع الحلقه.

 بعد ان كشفنا لكم تفاصيل الاعلان في المقاله الاخرى الذي اخبرتكم عنها دعونا الان نكشف تفاصيل ما سيحدث وكيف تم كشف السيد دوندار في الحلقه الماضيه كما شاهدنا قد كشفت العديد من المفاجات الجديده واهمها هو ان صانع الفخار ادريس كان جاسوساً للبابا في القبيله وانه كان عنصر خاملاً كل هذه المده وكانت مهمته كشف مكان الامانات واضح انه هناك منظمه كبيره وقويه وراءه وتريد الحصول على هذه الامانات وبالطبع فقد شاهدنا انه قام بتهريب فلاتيوس من القبيله والان بعد ان تم تهريب فلاتيوس من القبيله ستكون الامور في القبيله مرتبكه جداً ومتوتره فالجميع يريد ان يعرف من هو الخائن الذي قام بتهريب فلاتيوس وبالطبع ديفيد سيكون خائف ان يتم كشفه وكلنا نعرف جيدا انه في حاله كشفه سيكون اول شخص من الممكن ان يكشفه هو السيد الحداد.

وهذا لان المخرج قد بين من اول جزء انهم مقربين من بعضهم وانهم اصدقاء وان ديفيد يحب السيد الحداد ويخاف منها وايضاً ولكن ديفيد ليس تلك الشخصيه اللطيفه التي نراها جميعا انما هو يتصنع كل هذا لكي لا يلفت الانظار الي وهو في الحقيقه شخصيه قويه و ذكيه للغايه واكبر دليل علي ذكائه هذا هو تخفيه كل هذه المده وجعلها الجميع يظن انه جبان ولكن كما توقعتم انتم فبعد ان جاء السيد بدروس الى الساحه وانضمام ديفيد اليه سوف تبدا تحركاته توسير السيد الحداد ويبدا في ملاحظه ان صانع الفخار ليس على طبيعته ولكي يزيح الانظار عنه سوف يمساعده في كشف دوندار فالسيد الحداد لن يعرف هذا الامر من نفسه هكذا بدون مساعده فلابد ان ديفيد ساعده علي هذا فهو سوف يتصنع انه خائف من شيء ما ولا يريد قوله كعادته وعندما يسالوه السيد الحداد سيقول له انا دوندار ذاهب الى نيكولا وانه سمع السيد دوندار .


وهو يتحدث مع احدهم سيذهب الى اللقاء نيكولا وكلنا نعرف انا السيد بتروس كان من المفترض انه يريد ان يضم دوندار له ولكن لابد ان نيكولا قرر ان يسرق هذه الفكره منه ويقوم هو باخذ دوندار الى جانبه ولهذا غضب السيد بيتروس منه وايضا ظن انه حصل علي الامانات بالفعل فلا حاجه له بدوندار بعد الان وسياخذ الامانات وينهي امر عثمان بدونه لهذا قام السيد بتروس بامر ديفيد واضحي بدوندار وايضاً ليزيح الانظار عن ديفيد تماماً ولكي يظن عثمان والجميع ان دوندار هو من قام بتهريب فلاتيوس وبالفعل سوف يخبر الحداد عثمان وعندها سيقتل عثمان دوندار كما راينا في الاعلان.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع