القائمة الرئيسية

الصفحات

فتح عثمان للقلعة ديندار يطمع في السيادة موت ارطغرل

 

مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 37 مترجمة حصرياً علي موقع دراما اونلاين


تعرض غداً الحلقه 37 من مسلسل المؤسس عثمان وفي هذه المقاله سنقوم بتحليل الاعلان الثاني للحلقه 37  فان الاعلان الثاني يتمحور حاولي كشف حقيقه طارغون والتي حولها شكوك عن كونها تخدع عثمان بكلامها او بالفعل كان كل همها انقاذ ابيها فقط وإلي تحليل الاعلان الثاني.


لكن قبل ان نبدا ادعوكم للصلاه على الحبيب محمد عليه افضل الصلاه والسلام.

من الواضح ان عثمان نجح في فتح القلعه وظن البعض انه هزم ايا نيكولا وفلاتيوس لكن في الحقيقه هو اخذ القلعه من هيلينا الضعيفه ولم يواجه احد منهم فنتقام ايا نيكولا وفلاتيوس سوف يكون كبير جدا حيث ذهب نيكولا الى الاجتماع وهو يعلم ان عثمان ليس لديه القوه للذهاب الى القلعه خوفاً من المواجهه مع غيغاتو.



لكن فعل ما لم يتوقعه احد وبالفعل استرجع عثمان القلعه وذهب الى القبيله محلقاً ببتسامه النصر وقبل ان نذهب الى القبيله ماذا كان دور طارغون مع المحاربين داخل القلعه حيث ظهرت في الاعلان وهي تمسك بالسيف اعتقد ان طارغون ذهبت الي القلعة للبحث عن ابيها وتنقذه وتخبره انها لم تخن عثمان ولم تخن الاتراك و سوف تتزوج من سيدنا عظيم وبالفعل سوف تحارب بجوار بالا وعثمان حتي تكسب ود وثقه عثمان ايضاً وتثبت نفسها بين نساء القبيله لكن راينا ايضاً في الاعلان مواجهة السيوف بين طارغون وايجول وايضاً بالا فما سر هذه العداوه التي انتشرت مره واحد هل لهازال و لينا دور ايضاً هذا ما سنعرفه في الحلقه.

والى النقطه التاليه وهي زواج عثمان من طارغون اعتقد ان الامر كله كان حقيقه وليس نوعاً من الخداع حيث راينا جلسه خاصه بين طارغون وبالا تتحدثاً فيها عن غرامها با عثمان وان سر موافقتها على زواج عثمان هو لغرض ان تنجب له ولد وكانت هذه المحادثه  لكي تحذرها بان قلب عثمان لها وليس لاحد واعتقد ان بسبب هذه المحادثه انفعالات طارغون على بالا وحدثت مشاجره بينهم جعل طارغون تغادر لكن السؤال هنا هل معنى مغادره طارغون من القبيله انها مازالت خائنه حيث راينا بالا وهي ترفع السيف عليها.




هازال ولينا حتي الان ينشراً سمومهم في القبيله فراينا خوف لينا الشديد من نصرعثمان بل وهازال التي وقفت ببتسامه السخريه وتقول ان عثمان قد جلب البلاء للقبيلة وهي هنا تقصد بلاء غيخاتو الذي من المفترض ان ياتي ويهدم القبيله بسبب ما فعله عثمان لكن قبل ان ننتقل من هذه الجزئيه نعتقد ان غيخاتو عندما يرى قوه عثمان لن يفكر في مهاجمته بل سوف يفكر في ضمه الى جانبه وسوف يرى ان نيكولا شخصيه ضعيفه لا تستحق التقدير وسوف يفرض عدت قوانين علي عثمان من باب رد كرامته ويقول له انه يستحق ان يكون قائد للقلعه لكن هذا الامر لا يجعلنا نعتقد ان غيخاتو سيترك عثمان وشانه بل سوف يجتمع معه ايا نيكولا ليخطط كيف يتمكن من القضاء علي عثمان بذكاء ايضاً سيكون هناك يولاك ارسلان.



اما عن ديندار اتضح ايضاً انه طمع في السياده فهو شقيق ارطغرل والاكبر بينهم لكن ماضيه يجعله غير مؤهل ايضاً في النهايه لكن كلنا نعلم انا عثمان هو السيد بامر من ارطغرل لكن متى وكيف لا ندري من بين كل المناورات التى رايناها لا نعلم حتي الان حقيقة الامر واتمنى ان لا نري ممطله في دور عثمان ويتساءل البعض عن مصير هيلينا فهي الي الان ضيفه في حلقات الموسم الثاني فموتها او بقائها لن يؤثر كثيرا في المشهد لكن على كل حال اعتقد انها سوف تنجح في الهروب وتخبر نيكولا بي الاحداث نتمني ان نري حلقة مميزه شكرا لكم وإلى اللقاء في تحليل جديد.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع