القائمة الرئيسية

الصفحات

الحلقة 30 مسلسل المؤسس عثمان - وقوع عثمان في فخ اخر ومخطط سافجي

في مقاله اليوم يا اصدقائي سوف نكشف لكم العديد من المفاجات، ومن اهم هذه المفاجات.

هي الفخ الذي وقع فيه عثمان وجوكتوغ و بوران، وماذا حدث في هذا الفخ ومن الذي جاهزه لهم بالتحديد.

ومن ثم نكشف لكم مخططات نيكولا في الفتره المقبله، وهل سيجلس ساكناً بينماً هناك صراع بين عثمان والمغول وياولاك حسن، و هل سيكتشف عثمان حقيقه ياولاك حسن ام يستمر في الاختباء طويلاً.

في المقاله السابقه كشفنا لكم العديد من مفاجئات الحلقه الماضيه والاعلان، ولم نكشف لكم الفخ الذي حدث في الاعلان وهذا ما سنتناوله في هذه المقاله.

البعض منكم سيظن ان الفخ حدث بعد عوده عثمان الى القبيله، وحتى بعد مشهد الانتخابات الذي ستحصل لانتخاب سيد القبيله، ولكن اذا ركزنا في المشهد جيدا سنعرف انه سيكون اول مشاهد في الحلقه ال 30، و اذا رابطنا هذا المشهد الذي يظهر فيه عثمان وبوران وجوكتوغ و المحاربين اثناء وصولهم الى المكان الذي من المفترض ان يكون فيه الرجل الذي قام بعمل فخ لعثمان، ولكنهم وجدوا الجميع تم القضاء عليهم كما شاهدنا وانتهت الحلقه هنا، ولكن في بدايه الحلقه القادمه سوف يستمرون في البحث عند دليل لما حدث وبالفعل سيجدون دليلا قويا جدا كما يظهر في هذا المشهد.

وكما ترون فقد وجد عثمان وجوكتوغ وبوران احدهم معلق اوتم شنقه، ولمن منكم شديد الملاحظه سيعرف انه يرتدي ملابس مثل ملابس كوزغون، وهو الرجل الذي حاول الأيقاع بعثمان في الفخ

وهذا يثبت ان ياولاك حسن تخلص منه لكي يبعد الشكوك عنها تماماً وسيحاول عثمان بالطبع ومحاربي انزله من المكان الذي علق فيه وهذا المشهد ظهر في الاعلان.

وسيقوم عثمان والمحاربين بمحاوله انزاله، ولكن سيتفاجئ عثمان بوجود فخ اسفل الشخص الذي تم تعليقه وتم تجهيز هذا الفخ لعثمان لانهم يعلمون انا عثمان سياتي الى هذا المكان.

وبعدها سيعودون الي القبيله ولن يتاذى اي احد كما ظهر في الاعلان، واثناء هذا الفخ سيكون سافجي قد تكلم مع ابيه بخصوص الوباء، وسيأمر ابية بالبحث عن علاج لهذا الوباء في اسرع وقت، ولكنه لن يقوم بهذه المهمه قبل ان ياتي عثمان، لان عثمان اتي صباحا الى القبيله وسافجى قام بمهمته ليلا كما شاهدنا في الاعلان.

بالتاكيد هذه ليست الليله التي كان فيها عثمان بالخارج، لان الليله التي كان فيها عثمان في الخارج مع غوندوز هي الليله التي مرض فيها الغازي ارطغرل، وكان سافجي موجود هناك مع بالاخاتون و يقوم بعلاج ابيه واظن انه بهذه الطريقه الصوره قد اكتملت في نظركم يا اصدقائي.

سيبدا يوم جديد يعود فيه عثمان الى القبيله ويفوق الغازي ارطغرل من المرض الذي اتي اليه ليلاً، والان بين كل هذا سوف ياتي ياولاك حسن الى قبيله الكاي لكي يخرج اخته من السجن، وسيقنع الجميع انه ليس شريكاً في الفخ الذي حدث وان كوزغوغ خائن، ولكن عثمان و الغازي ارطغرل لن يقتنعوا بهذا ولكن سيعملون علي ما بين ايديهم ولانهم لا يملكون دليلا عليه، ستكون الحلقات القادمه شقه بينه وبين عثمان، وسوف يكتشفه مع الوقت.

على الجانب الاخر سيكون اتى خبر الي نيكولا عن محاربي والنيران الطائره، وهذا ما سيسير جنونه ويستفزه للغايه ويجعله يجهز للانتقام، وسيقوم بخطه مع فلاتيوس وسيقوم فلاتيوس بالتسلل الى سوغوت كما فعل من قبل اثناء نشره للوباء، وسيعرف مكان تخزين سافجي للنيران الطائره، وسيقوم بتفجيرها كما ظهر في مشهد ديندار وهازال في سوغوت، وهنا ياتي مشهد دوندار وسافجي عندما كان يتحدثاً وكان يقول سافجي له " يجب ان نقوم بهذه المهمه فقد حنينا رقبة ابي"  وهي رد على الهجوم الذي حصل في سوغوت.

 سنكتفي بهذا الحديث عن مسلسل المؤسس عثمان الى هنا قد انتهت المقاله اتمنى لكم دوام الصحه والعافيه الى اللقاء.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق

التنقل السريع